مقالات

أسرانا بكم نفتخر

بقلم/ آية الوزير

التحية لمن كان سبباً في صنع تلك الابتسامات،التحية لمن كان مشاركاً في صفقة تبادل الأسرى،التحية لتلك الجهود المبذولة التي تبذل كل جهدها لتُخرج أسراها الأبطال من أيدي شياطين الأنس والجن.

أهلاً بتلك الهامات الشامخة،اهلاً بتلك الرؤؤس الرافعة،أهلاً بجبال الصبر ومحيطات التضحيات،أهلاً بالأوفياء والأولياء،أهلاً بالذين نفتخر بهم،أهلاً بالذين نعشق تضحياتهم وصبرهم وصمودهم إلى أسرانا البواسل وأبطال اليمن الكرام.

كلماتي عجزت عن وصف تلك المشاهد والمواقف العظيمة التي رأيناها من الطائرات التي وصلت  لمطار صنعاء الدولي التي تقل أسرانا وأبطالنا الكرام من جيشنا ولجاننا الشعبية.

فكم كانت المشاهد مبهجة ومفرحة حين رأينا البسمة على وجوهكم أيها الابطال رغم أوجاعكم التي بداخلكم،ما أعظمكم عندما خريتم لله ساجدين،تحمدونهُ،وتشكرونهُ على عطائه الذي لاينتهي.

كيف لا ننتظركم وأنتم منا وفينا وكيف ننساكم وأنتم من ضحيتم من أجلنا،أنتم في قلوبنا التي تعشق ثباتكم المستمر،وصبركم الذي لاينتهي.

تشرفت الأرض بتقبيل أقدامكم أيها الأبطال،تشرفت اليمن ومحافظاتها بكم أيها الأحرار،بكم نفتخر أسرانا الأبطال.

عادوا فرسانك يا وطني،عادوا وبكل شموخٍ زرعوا الصبرَ فحصدوا النصرا، عادوا ليحكوا لنا معاناتهم التي كانوا يتحملونها في سجون العدوان خلال هذه السنوات التي انقضت،عادوا ليُسجل صبرهم وثباتهم في التاريخ،عادوا ليرووا لنا بشاعة وحقارة اليهود وعملائهم من مختلف البلدان كي تُكشف الحقائق،عادوا لنا وهم رافعين رؤؤسهم لم تخضعهم تلك الضلالات والتزييفات التي كانوا يروونها لهم، لم تخضعهم تلك التعذيبات البشعة التي كانوا يتلقونها في كل وقت وحين من وحوش الأرض عديمي الضمير والرحمة،لم تخضعهم تلك الإهانات التي كانوا يرونها ويسمعونها،كل هذا لم يخضعهم قط وإنما زادتهم عزيمة وقوة وشموخ وكرامة وصبر وثبات.

سلاماً عليكم أسرانا الشجعان،سلاماً على جراحتكم العميقة،سلاماً على تحملكم وثباتكم وصمودكم وصبركم،سلام  عليكم يا رجال الله.

المصدر: متابعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock