مقالات

الحديث عن صافر

بقلم الكاتب\ محمد صالح حاتم.

صافر نفط اليمن الذي ينهب منذ عقود، وصافر حقول الغاز لتي بيعت للخارج بأبخس الاثمان،وصافر خزان عائم يهدد الحياة البيئية بالموت والهلاك .

الحديث عن صافر ذو شجون، ملايين البراميل من نفط اليمن يبيعها تحالف العدوان ومرتزقته ويحرمرن ابناء من الشعب اليمني من عائداتها، شركة صافر للغاز اليمني المسال أسم يمني لكن الحقيقية فهي شركة كورية فرنسية وليس لليمن سوى 21%من اسهم الشركة،هذة الشركة التي انشأت في نهاية 1999م ،ويباع الغاز بأثمان بخسة جدا ً،بينما يباع للشعب بأضعاف اضعاف ما يباع لكوكاغاز الكورية وتوتال الفرنسية،واليوم يتم نهب غاز صافر من قبل تحالف العدوان عبر ميناء بالحاف بشبوة.

وخزان صافر العائم في الحديدة الذي يحتوي على 150الف طن من النفط الخام،قد وصل إلى مرحلة حرجة تنذر بحدوث كارثة بيئية في حال تسرب منه النفط والذي بداء بالتسرب بالفعل فقد تعالت الاصوات المنادية بضرورة ايجاد حل قبل وقوع الكارثة،والذي يرفض تحالف العدوان وحكومة المرتزقة بالسماح لفرق الصيانة بالقيام باعمال الصيانة للخزان العائم،والذي مضى خمسة اعوام بدون صيانة،مشترطين ضرورة بيع الكمية المخزنة فية والتي تقدر قيمتها 80 مليون دولار ، وتسليم عائداتها لبنك عدن،في الوقت الذي دعت حكومة اللانقاذ اكثر من مرة الامم المتحدة القيام بدورها والضغط على التحالف ومرتزقتة بالسماح بصيانة الخزان،بحيث تشرف على بيع النفط وتوضع في البنك المركزي فرع الحديدة تسلم منها مرتبات الموظفين، فاليوم وقد وصل الخزان لمرحلة حرجة فأن الكارثة التي ستحدث في حال انفجاره او حدوث حريق ستلوث البحر الاحمر والدول المطلة علية وصولا ًلقناة السويس،وستقتل 969 نوعا ًمن الاسماك وفقدان 115جزيرة يمنية في البحر الاحمر لتنوعها البيولوجي ،وفقدان 126الف صياد يمني مصدر دخلهم، يعني كارثة بيئية ستكون الأكبر في العالم يحتاج اليمن والبحر الاحمر لاكثر من 30عاما ًقادمةكي تتعافى البيئة البحرية فيها.
ويبقى لنا حديث عن صافر،فبعد اقتراب سقوط مأرب بيد الجيش اليمني ولجانة الشعبية والتي اصبحت مطوقة لمأرب من كل جانب،بعد سقوط قانية ومديريات في مأرب فأن تحالف العدوان ومرتزقتة يعتبرون سقوط مأرب يعني سقوط حزب الاصلاح لأهم معاقلة،وفقدانهم لأكبر مورد اقتصادي لهم ،وهو عوائد نفط وغاز صافر الذي يسيطرون علية منذ خمسة اعوام ويبيعونه لصالح قيادات في حزب الاصلاح وقيادات عسكرية مواليه لهم،ويستثمرونها في تركيا والقاهرة،بينما يحرمون ابناء الشعب من خيرات صافر.
فالمعركة القادمة هي معركة صافر….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock