مقالات

الوهابية تندثر

اكثر من خمسون عاما من المحاولات الحثيثة والكبيرة لتوهيب اليمن وزرع الوهابية الفكرية بكل الامكانات المادية والسلطوية وغلبة القوة ولغة التكفير تهاوت خلال خمس سنوات كل الافكار الضالة انحسرت بالرغم من مساندتها خلال هذه الفترة بتحالف عسكري كوني ووسائل اعلامية عملاقة واموال لاحصر لها لم تتمكن كل تلك الافعال من الحفاظ على الوهابية في العقول والقلوب !! لاحظوا معي لم نعد نسمع في الشارع من يقول عن احتفالية المولد النبوي انها بدعة وافعال شركية الا ماندر لما تعد حجة البدعة مقنعة للشارع بل صارت محل سخرية الكثير وعندما وجد اسياد الوهابية ان اللغة الدينية الوهابية صارت محل تندر الكثير بحثوا عن حجج اخرى لمنع الناس عن الاحتفال برسول الامة واتجهوا الى اعذار دنيوية لاثناء الناس عن المشاركة فيها من قبيل الاسراف واحتياج الفقراء لتلك الامول وحتى هذه لم يعد الكثير من الناس يصدقونها لان معظم الناس يعلمون ان من يرددها هم سبب الفقر والجوع والحصار وانهم مجرد افاكون لاتهمهم الا مصالحهم الذاتية فقط !! من فضائل الاحتفالية بمولد النبي انها كشفت مدى انحسار الفكر الضال قبل اقامتها اما بعد اقامتها فساتحدث عن فضائلها العملاقة من الناحية السياسية غدا بعد انتهائها فليس من الحنكة ذكرها اليوم لما لها من تداعيات عظيمة

طه الديلمي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق