إصدارات الملتقىمواقف وبيانات

بيان تعزية

*ببالغ الحزن والأسى بلغنا نبأ رحيل العالم الفيلسوف آية الله الشيخ محمد تقي مصباح اليزدي (أعلى الله مقامه) الذي كان بحق علما من أعلام الأمة في ميادين العلم والجهاد، ومناصرًا للحق والعدل لمستضعفين في العالم، ومصباحاً في طريق الولاية، وكان من طلاب الامام الخميني الراحل والانصار المخلصين له وللثورة الإسلام
إننا في ملتقى الوعي والتلاحم الشبابي نرفع تعازينا لمولانا ومقتدانا الأعظم صاحب العصر والزمان أرواحنا فداه وللمراجع العظام والعلماء الاعلام ولكافة المؤمنين لاسيما عائلته ومحبيه، سائلين المولى عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان،

*ونسأل الله عز وجل له الرحمة والمغفرة وأن يسكنه فسيح جناته، وانا لله وانا اليه راجعون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock