فعاليات وأنشطة

تقرير إعلامي – ملتقى الوعي والتلاحم الشبابي ينظم ندوة في الذكرى السنوية لاستشهاد الإمام زيد عليه السلام 26 محرم 1441هـ الموافق 26 سبتمبر 2019م

نظم ملتقى الوعي والتلاحم الشبابي اليوم الخميس بتاريخ 26 محرم 1441هـ الموافق 26 سبتمبر 2019م في بيت الثقافة بالعاصمة صنعاء ندوة بعنوان “ثورة الإمام زيد عليه السلام وأثر الإمام زين العابدين عليه السلام في بناء شخصيته”.

وقُدمت في الندوة التي حضرها عدد من العلماء الأجلاء والشخصيات الأكاديمية والثقافية والاجتماعية، أربع أوراق عمل، قدم الأولى عضو رابطة علماء اليمن الأستاذ خالد موسى بعنوان ”شخصية الإمام زيد عليه السلام تُجمع على عظمتها الأمة الإسلامية” تحدث عن شعار المناسبة لهذا العام “بالحق يُكبت عدوكم” لافتا إلى أن آل البيت عموما سعوا إلى إحقاق الحق وإقامته في الحياة.

فيما استعرضت ورقة العمل الثانية التي قدمتها نائب رئيس جامعة صنعاء الدكتورة نجيبة مطهر بعنوان ”ثورة الإمام زيد عليه السلام وأثر والده زين العابدين عليه السلام في شخصيته الثورية”، الشخصية الحكيمة والشجاعة للإمام زيد وحلمه وعلمه وانطلاقته الصادقة في إصلاح الأمة ومواجهة الظالمين وتخليده للاتجاه الثوري الصادع بالحق والمنادي بمواجهة الطغاة والظالمين.

وتطرق في ورقة العمل الثالثة الدكتور بجامعة صنعاء غالب عامر، إلى ثورة الإمام زيد وارتباطها بالإمام الحسين ودورها في زعزعة عروش الطغاة، لافتا إلى ما تعرض له الإمام الحسين عليه السلام من ذبح وقطع لرأسه الشريف وسبي أهله وسوقهم إلى يزيد بن معاوية في صورة مأساوية تدل على مدى الانحراف الخطير الذي تعرضت له الأمة في دينها وهويتها.

فيما استعرض في ورقة العمل الرابعة الباحث الإسلامي إبراهيم الشامي سيرة الإمام زيد وسياساته في مواجهة الظالمين، مشيرا إلى أن الإمام زيد عليه السلام خرج لمواجهة ظلم بني أمية والشعب اليمني اليوم يسير على ذات الدرب في مواجهة ظلم وعدوان آل سعود، لافتا إلى أن الوقت ليس وقت خلافات، بل يجب أن يتحد الجميع في اليمن بمختلف مذاهبهم ومشاربهم لمواجهة هذا العدوان لأن العدو يريد لنا الفرقة والاختلاف.

وأكدت الأوراق المقدمة في الندوة على أن قادة الأمة هم أكثر الناس حرصا على وحدتها وأن أئمة اهل البيت عليهم السلام كانوا نموذج للتواصي والتواصل والثورة ضد الطغيان وكانوا منظومة واحدة لا تتجزأ.

كما لفتت أوراق العمل إلى أن الأمة بحاجة اليوم إلى أن تستلهم الكثير من الدروس والعبر من خلال حركة هؤلاء القادة العظماء وتعزز وحدتها وتلاحمها والتفافها حولهم وأن تنبذ كل الدعوات الطائفية والمذهبية والعصبية التي لا تخدم إلا من يسعى لتفريق الأمة وتفتيتها.

وفي افتتاح الندوة بحضور أمين عام ملتقى الوعي والتلاحم الشبابي كمال الشريف، أشار المسؤول الإعلامي للملتقى ماجد الغيلي إلى أهمية الندوة التي تتزامن مع الذكرى الخامسة لثورة 21 سبتمبر والـ 57 لثورة 26 سبتمبر ومع محرم شهر الثورة الحسينية وامتدادها ذكرى استشهاد الإمام زيد عليه السلام

ولفت إلى أن ثورة الإمام الحسين والإمام زيد عليهما السلام تمثل ثورة وعي وبصيرة للأمة في مواجهة الطغاة وقوى الاستكبار.

وقد أثريت الندوة التي تخللها أنشودة عن المناسبة نالت استحسان الحاضرين، بما طرح في أوراق العمل الأربع المقدمة من العلماء الفضلاء والتي أكدوا فيها أهمية ثورة الإمام زيد عليه السلام ودورها التنويري الملهم للأجيال عبر التاريخ في مقارعة الظلم والظالمين ودور الإمام زين العابدين الإمام علي بن الحسين السجاد عليه السلام في إعداد الإمام زيد وبناء شخصيته ليصبح ذلك النموذج للثائر المستبصر.

ويأتي إقامة ملتقى الوعي والتلاحم الشبابي لهذه الندوة حرصا منه على إحياء المناسبات المرتبطة بأهل البيت عليهم السلام وبثوراتهم وبكل ما يعزز ارتباط الأمة بقادتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق