فعاليات وأنشطة

تقرير حول الندوة الثقافية بعنوان العلاقة الجوهرية بين ولاية الإمام علي عليه السلام والإيمان

بمناسبة احتفالات اليمنيين بذكرى ميلاد الإمام علي علية السلام أقام ملتقى الوعي والتلاحم الشبابي بالتعاون مع مؤسسة الإمام الرضا للتنمية الاجتماعية ندوة بعنوان العلاقة الجوهرية بين ولاية الإمام علي عليه السلام والإيمان .

في صالة نادي ضباط القوات المسلحة.

وخلال الندوة تم تقديم عدد من أوراق العمل التي تناولت علاقة أهل اليمن بالإمام علي وولاية الإمام علي وارتباطها الإيماني وقد كان برنامج الندوة على النحو التالي:-

أولاً : بدأ افتتاح الندوة بآيات من الذكر الحكيم للمقرئ وضاح السراجي .

ثانياً : قدم السيد / عدنان الجنيد – رئيس ملتقى التصوف اليمني ورقة بعنوان (الصوفية والإمام علي عليه السلام) ، تناول فيها علاقة الصوفية بالإمام علي عليه السلام وأئمة آل البيت رضوان الله عليهم وأهمية الحضرة العلوية للوصول إلى الحضرات المحمدية .

ثالثاً : قدم الباحث اليمني عبد الله الهادي ورقة بعنوان (من نوالي وكيف نوالي) تناول فيها أهمية إحياء مثل هذه المناسبات وأبعادها في حياتنا وإيماننا وأهميتها للفرد المؤمن وحاجتنا لمعرفة من نوالي وكيف نوالي .

رابعاً : قدم المهندس الباحث اليمني / محمد إدريس ورقة بعنوان (الإمام علي وأهل اليمن) وكانت عبارة عن مقتطفات من بحث كبير تناول فيها العلاقة الطبيعية وما وراء الطبيعية للعلاقة بين أهل اليمن وأمير المؤمنين علي ابن أبي طالب عليه السلام .

خامساً : قدمت فرقة الصادق الإنشادية أنشودة بعنوان زفو البشرى .

سادساً : قدم الأستاذ / إبراهيم الشامي المسئول الثقافي لمؤسسة الرضا ورقة بعنوان (أعداء الإمام علي عليه السلام) ، تناول فيها طبيعة العظمة في شخصية الإمام علي عليه السلام وما ينتج عنها من أتباع وأعداء وشرح فيها طبيعة أعداء الإمام علي وأخلاقهم عبر التاريخ منذ حياة رسول الله صلوات الله عليه وعلى آله حتى وقتنا الحاضر .

وفي ختام الندوة قدم عدد من الحضور رقصة البرع الشعبي من التراث اليمني احتفالاً وابتهاجاً بذكرى مولد الإمام علي عليه السلام ، وقد نالت إعجاب الحاضرين جميعاً .

هذا وقد حضر الندوة عدد من الشخصيات العلمية والدينية والأكاديمية وممثلات عن الجانب النسوي وباحثات مهتمات بهذا الجانب وجمع غفير من المواطنين والإعلاميين .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق