مقالات

شعب ٌمفقر

بقلم الكاتب/ محمد صالح حاتم.

رغم ما يمتلكة اليمن من مقومات اقتصادية كبيرة،ومن امكانيات ضخمة تجعل منه بلد ٌمكتفي ذاتيا ً،بلد قوي متحضر ينافس كبربات الدول،إلا ّأن ّسياسة الأعداء وبمساعدة الخونة والعملاء خلال العقود الماضية جعلت منه شعب ٌفقير،شعب ٌيعتمد على المساعدات والمنح والقروض الخارجية،فتم تصنيفة بأفقر بلدان العالم .

فاليمن يمتلك موقع استراتيجي فريد يطل على البحرين العربي والاحمر ويتحكم بمضيق باب المندب،لدية مقومات زراعية لو استغلت لكتفاء ذاتيا ًوسطر للخارج،لدية ثروة نفطية وغازية ومعدنية هائلة،وثروة سمكية تدر علية مليارات الدولارات سنوياً،وغيرها من المقومات،ولكن الاعداء ومن خلال سياستهم جعلوا اليمن شعب ٌفقير،ابنائة يموتون جوعا ًالفقر يطاردهم في كل مكان ،وذلك من خلال نشر منظومة الفساد،ونهب الثروات وتخصيص عائداتها لأشخاص معدودين،اذكاء الصراعات والحروب بين ابناء هذا البلد،نشروا ثقافة ان زراعة الحبوب في اليمن غير مجدية ومكلفة وان الاستيراد من الخارج هو الافضل،اعاقوا تنفيذ مشاريع اقتصادية عملاقة كانت ستشغل ملايين من الايادي العاملة وسترفد الخزينة بعشرات المليارات ومنها مدينة النور في باب المندب،وجسر النور الدي سيربط اسياء بأفريقيا عن طريق جيبوتي واليمن والذي سيسهل التبادل التجاري بين القارتين،مشروع الطاقة الكهربائية عبر اخدود البحر الاحمر ،اعاقوا تشغيل ميناء عدن،وغيرها من المشاريع،كل هذا تنفيذا ًللسياسات الخارجية وارضائا ًللاعداء ،هكذا ارادوا اليمن ،وهكذا يصنعون بأكثر البلدان ،ان يجعلوها بلدان ٌفقيرة وابنائها فقراء يموتون جوعا ًويستحوذ على ثرواتها الخونة والعملاء،والشركات الاجنبية.

فهكذا هي اليمن بلد ٌغني،ولكنهم جعلوا منه بلد ٌمُفقر .

المصدر: كتاب الملتقى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock