مقالات

عدن بالأمس حرة واليوم محتلة

فاطمة علي الجدري

ما نشاهده اليوم من أحداث مأساوية وغير إنسانية من قبل المحتلين ل محافظة عدن ، ليس غريب هذا ما كنا نتوقعه من قبل قوى الشر والارتهان لإن ما يريدونه هو الدم اليمني ولافرق بين جنوبيٍ أو شمالي.

فمتى يفيقوا أهل عدن من سباتهم ويحطموا الذلة والخوف من قلوبهم ويقوموا بطرد المحتل من بلادهم!! ؟

ف على السعودية والإمارات ترك اليمن وشأنها فليس لديهم القدرة على احتلالها فإذا جهلوا ذلك فعليهم ب الرجوع إلى الوراء قليلا والإعتبار من الدول التي فشلت في استعمارها مهما امتلكت من خبرة وعتاد وعدة….

وعلى المخدوعين من أبناء الجنوب من ناشطين وسياسيين ومواطنين الرجوع إلى أبناء بلادهم واستغلال الحل السياسي الذي أقره المجلس السياسي فأنتم من بيدكم إخراج الجنوب من مأزقه ومابه من حال مأساوي وفتح أبواب التسامح ونفض غبار الحقد والكراهية الذي أدخله المحتل في قلوبكم.

فهذه المأساة الإنسانية من قبل قوى العدوان الذي ادخلوا إلى عدن تحت ذريعة تحريرها من المجوس والروافض!!!ف اليوم يقومون بتعذيبها واستباحه دماء أبنائها والرمي بهم إلى الهاوية ، وتحطيم كل ما لديهم من قدرات تخدم بلادهم وإنهاكم بما هو لا شيئ .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق