مجتمع

فرصة للبيوت قبل أن تنتهي

السيد/ بهاء الموسوي.

شهر رمضان فرصة لترميم ما أصابه التلف من حياتنا الزوجية

فالوجدانيات المهترئة والنفوس المُجهَدة والحياة التي اعتراها بعض الوقوف لا حل لها إلا حياة روحانية تريح النفوس وتجري ماء الحياة بماء ذكر الله

  • في شهر رمضان تجمع الزوجين موائد الطاعة وصلاة الجماعة
  • في شهر رمضان يبذل الناس غالي أموالهم فأولى لهم أن يبذلوا غالي مشاعرهم لأزواجهم وزوجاتهم
  • في رمضان تجمع الزوجين ركعات السحر، وجلسات الذكر

وبعض محاضرات الحب والنور

  • في شهر رمضان سخاء عاطفي شديد

يشجع المرء أن يجود بما يحبس من المشاعر كما جاد بما كان يدخر من دعوات

  • في شهر رمضان يحلو اتفاق الزوجين على الدعوات والحديث بعد الصلوات

وإستخراج رائع المشاعر مع الفواكه والحلويات كالصدقات

  • في شهر رمضان يسهل على النفس الاستسماح ويجد المرء مع أهله وولده ما كان يفقده -بظلمه لنفسه- من مستراح
  • في شهر رمضان تذوب الأضغان نحو البعيد فكيف بالزوجة الحبيبة والزوج القريب؟!
  • في شهر رمضان تخرج المشاعر عفوية وتجري الكلمات العذاب بالسجية فإجعلوا لبعضكما منها أوفر الحظوظ من مثل هذه القطرات الندية
  • باختصار كما يتعرض الناس في شهر الله للرحمات

فلتتعرضوا لبعضكما بجميل العبارات والمعاملات

فما أظن المرحومين في السماء

إلا المتراحمين المتوادين في الأرض

  • أما عن أولئك الذين باعدت بينهم وبين أزواجهم الحواجز والأسفار

فإني أحسب أن الله تعالى يضاعف ما في قلوبهم من المحبة مهما تباعدوا

لأن عدل الله يأبى أن تجوع الأجساد والأرواح بوقت واحد

فترى أرواحهم غاية في التشابك

رغم التباعد ….

من فاته هذا فيما مضى

فليغتنمه فيما أتى

فما بقي كثير

المصدر: كتاب الملتقى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock