منوعات

فن الانصات لشريك الحياة

١- هناك مساحة ضرورية للبوح والتحاور بين الشريكين ويقتضي الامر احترامها واعطائها حقها في العلاقة الزوجية

٢- وان يكون الانصات اهم نقطه في الحوار ، فقد يشتكي احد الشريكين من انشغال الشريك الآخر عنه بينما هو يتحدث اليه فهنا تصل المعلومة مضطربة مما يعرقل التفاهم بينهما .

٣- مثلاً أن يتحدث احد الشريكين الى شريكه الآخر الذي انشغل بالتلفون أو بالنظر الى التلفزيون أو السرحان أو حتى مقاطعة الشريك الذي يتحدث من قلبه .

٤- ينبغي أن ينصت الشريك الى شريكه الذي يتحدث ويحترم مايقوله ويتجاوب معه ويتفاعل وان يسمع بقلبه قبل اذنيه .

٥- أكثر الزوجات يشتكين قائلات ( زوجي لايسمعني)
فالزوجة تحتاج ان تتحدث لانها من اهم الاحتياجات العاطفية لها وتتمنى أن ينصت اليها زوجها باهتمام وينظر اليها متفاعلاً مع حديثها معبراً من خلال اشارات وجهه انه يشعر بكل كلمة تقولها الزوجة

٦- ان الانصات الى شريك الحياة باهتمام يوثق العلاقة العاطفية بينهما ويشعرهما بالاحترام والاهتمام .

٧- اذا خصص الزوجان وقتاً للمحادثة فانهما سيحتويان الكثير من المشاكل بينهما لان كل منهما سيتعرف على قلق الشريك ، مخاوفه، اهتماماته ، خططه، برامجه وكل التفاصيل التي تتعلق به

٨- وبما أننا الآن نعيش حالة الحظر فهي فرصة لان تكون اقرب لشريك حياتك واكثر التحاماً وهناك فرص كثيرة للمحادثات والانصات الى شريكنا بقلبنا وبعقلنا وبكل شواردنا .

٩- فقط انت تحتاج الصبر لتنصت الى شريك حياتك وجرعة من حب لتكون قريباً منه هذه المحادثة ستبدد الطاقة السلبية التي اجتمعت داخلك وستكتسب عوضاً عنها طاقة ايجابية .

١٠- فقط أنوي داخلك أنك ستسمع شريك حياتك حباً فيه وستجد أن المحادثة ستكون من امتع اللحظات بينكما وليس عبئاً ثقيلاً عليك .

مجلة اسرتي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock