منوعات

كيف أغير من شخصيتي العصبية ؟

العصبية تأتي من أثر توتّرات حادّة في التفكير تفقدنا السيطرة على إتّخاذ قرارات صائبة ، وهذا ما يجعل علاج العصبية علاجاً نفسيّاً ، فالنفسيّة المرتاحة البسيطة هي الأقل توتر والأقل عصبية ، فكما نلاحظ أنّ علاج العصبية يكون في التخلّص من التوتّر والتفكير المستمر في أمور الحياة المتعبة .

هنالك عدّةُ أسبابٍ للشُّعورِ بالعصبيَّةِ الزّائدةِ ولها عدَّةُ أنواعٍ هي:

1⃣ الأسبابُ الجِسميَّةُ العُضويَّة : قد تَكونُ خارجةً عن إرادةِ الفردِ وتُؤدَّي بِه إلى العصبيَّة الزّائدة ِ، وهذه الأسبابُ هيَ:

• سُوءُ التَغذِيِّةِ. • نَقصُ الحديدِ في الجِسمِ.

• المرضُ، مثلُ الرَّشحِ والصُّداعِ.

• انخفاضُ السُّكرِ في الدَّم. • زيادَةُ إفرازِ الغُدُّةِ الدَّرقيَّةِ.

• أُمورٌ تخصُّ المرأةَ، كالتَّغَيُّراتِ الهرمونيَّةِ المُرتبطةِ بالطَّمثِ.

• الإرهاق الجسديّ.

2⃣ الأسبابُ النَّفسيَّة :ِ من الأسباب النفسيّة للعصبيّة الزّائدة ما يأتي:

* الاضطِراباتُ النَّفسيَّةُ.

* خبراتُ الفَشل المُتكرّرةِ والشُّعورِ بالإخفاقِ.

* كَثرةُ الجدالِ والمُشاحنَاتِ.

* المُزاحِ السَّخيفِ.

* الحرمانُ وعدمِ إشباعِ رغباتِ الحُبِّ والحنانِ والاهتمامِ.

3⃣ الأسبابُ التَّربويَّةُ أو الاجتماعيَّةً :

• عدمُ التَّوافُقِ والتَّفاهُمِ بينَ الأزواجِ.

• أساليبُ التَّربيةِ الخاطئَة ِ؛ كالقَسوةِ الزّائِدة ِ، أو الدَّلالِ المُفرطِ. التَعرُّضُ لنَموذَجٍ عصبٍّيٍ ، كأن يَكونُ أحدُ الأبوينِ عَصَبيَّاً، أو المُعلِّمُ عصبِّيٌ.

• عدمُ إشباعِ الحاجاتُ النفسيةِ من العطفِ والحُبِّ.

المصدر: مجلة اسرتي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock