مقالات

لقد حقق إنفجار بيروت أهداف… من خطط وساعد لوجستيا في حدوثه

بقلم السيد / أبو جواد التونسي

نعم، لقد حقق انفجار بيروت عدة أهداف للعدو، بل من الموضوعية أن نعترف بأن الأهداف التي حققها هذا الإنفجار للعدو كبيرة، سواء على المستوى المادي أو المعنوي…

ولكن رغم ذالك، فإنه أيضا أوجد أرضية لقلب مجريات الأحداث على العدو ومشروعه، وذالك على:

-القاعدة القرآنية( يمكرون ويمكر الله….)…

– والقاعدة الشعبية( الضربة التي لا تكسر الظهر تقويه…)…

فالمطلوب هو الإستفادة مما يحصل اليوم لتسريع العمل وتكثيف المجهود على اسقاط مخططات العدو الصهيوني الأمريكي في داخل لبنان، ولو أدى ذالك لدخول صراع لقلع بعض الأطراف اللبنانية، التي تمثل القاعدة التحتية لمشروع العدو الصهيوني الأمريكي داخل لبنان…

فالحادثة المأساوية التي حصلت اليوم في بيروت، هي في أصلها نتاج طبيعي لمسار مفروض في التعامل مع قواعد المشروع الصهيوني الأمريكي داخل لبنان…

ونتصور أن حجم المأساة التي شهدناها اليوم في بيروت كافية لأن تدفع الجميع نحو العمل بتسارع وزخم كبيرين لإقتلاع كل تلك القواعد البشرية(الفردية والجماعية) التي تمثل البنية الداخلية لمشروع العدو ضد لبنان وأحراره…

فهاهي قواعد العدو من الخونة خارج لبنان، قد توجهوا نحو توجيه مسار الحدث، ليكون منصب حول ضرب أحرار لبنان، ولن يطول حتى تتحرك قواعد الخيانة داخل لبنان…

فإن لم يتم العمل اليوم بحزم وزخم وتسارع كبيرين …

سوف تكون نتائج السنوات العجاف القادمة أشد وأقصى…

فعمل اليوم هو لتقليل شدائد الغد…

حفظ الله لبنان وأحراره…

وخذل الله العدو وأتباعه…

المصدر: متابعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock