مقالات

” مالنا الا علي ” بقلم زيد احمد الغرسي

من جديد يظهر الامريكيون وهم يفجرون صواريخ الدفاع الجوي لافقاد اليمن قوته واستقلاله وبخيانة من علي عفاش وابن اخيه عمار محمد صالح …

كانوا يضحكون على الشعب بشويه خطابات حول الوطنية وحماية الجمهورية والناس كانوا يصدقونهم والاعلام كان يروج لهم ويجعل من الشئ البسيط انجازا كبيرا لتلك العائلة حتى وصل الاستخفاف بالشعب انهم كانوا يروجون في اوساط الناس ” مالنا الا علي ” 

اليوم شهدوا ماذا فعل علي عفاش بكم وببلدكم وسيادتكم وحريتكم ..

لقد رهنها تحت اقدام الامريكيين وباع البلد والشعب لهم .

اليوم يظهر جزء بسيط من جرائم عفاش بحق اليمنيين في واحد من المجالات وهو مجال الدفاع الجوي فقط فما بالكم ببقية المجالات والملفات …

الامريكيون سعوا لاستهداف اليمن وتدمير جيشه وصواريخه في وقت مبكر اي من عام ٢٠٠٠م فلماذا ؟ 

لانهم لا يريدون اي بلد يمتلك ولو قوة بسيطة ولانهم يحضرون لهذا العدوان علينا ولانهم يريدون جعل اي بلد ضعيفا ممزقا تحت رحمتهم …

وكان الشهيد القائد حينها يحذرنا منهم وكان اغلبنا يرد ” اين امريكا واين احنا ” ” ما تشتي امريكا من اليمن ” بسطحية ساعد في تجذيرها عفاش الذي كان يبرر للتحركات الامريكية ويخادع الشعب ويصرف الخطابات العاطفية بينما هو يتامر مع الامريكيين ضد بلده وشعبه ..

اليوم تتضح الحقائق ومن كان يدعي الوطنية اتضح انه الخائن والمجرم 

ومن كانوا يطلقون عليهم ملكيين ومتمردين وشوهوا صورتهم امام الشعب هاهم اليوم يصنعون دفاعات جوية لحماية الشعب والدفاع عنه في وجه العدوان الامريكي ..

فهناك الفرق بين من دمر صواريخ البلد ورهن البلد للوصاية الامريكية وبين من يصنع صواريخ للبلد ويدافع عنه ليكون حرا مستقلا كريما …

فهل اتضحت الصورة اليوم لكل من كان مغرر بعفاش وعائلته ..؟

#زيد_الغرسي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock