تقارير إنسانية

مدير مركز الأورام يحمل الأمم المتحدة مسؤولية معاناة مرضى السرطان

حمل مدير المركز الوطني للأورام السرطانية الدكتور عبدالله ثوابه يوم السبت المجتمع الدولي مسئولية ما يعانيه مرضى السرطان نتيجة استمرار إغلاق مطار صنعاء الدولي وعدم السماح لهم بالسفر لتلقي العلاج.

وأوضح الدكتور ثوابة أن مرضى السرطان حرموا من العلاج الإشعاعي بسبب الحصار الذي يفرضه تحالف العدوان، مؤكدا أن قسم الإشعاع في المركز قد يغلق في حال لم تتدخل منظمات المجتمع الدولي لدعمه.

وقال “مادة اليود المشع بسيطة غير مكلفة وتدخل في إطار علاج المريض واليوم ممنوعة من دخول اليمن بسبب الحصار “.. لافتا إلى أن العلاج الكيميائي للسرطان لم يعد ممكناً إدخاله إلى اليمن بسبب استمرار إغلاق مطار صنعاء.

وأكد الدكتور ثوابه أن الجانب الجراحي لعلاج مرضى السرطان متوفر بشكل جزئي، في حين تستدعي بعض الحالات السفر للعلاج في الخارج.

ولفت إلى أن المركز الوطني للأورام السرطانية يقوم بمعالجة كافة المرضى وفقا للإمكانيات المتواجدة في الخطة العلاجية في حين معظم هذه الإمكانيات غير متاحة حاليا.

المصدر: سبأ

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق