مواقف وبيانات

ملتقى الوعي والتلاحم الشبابي: جريمة العدوان في وشحة بحجة شاهد على استمرارية مسلسل الإجرام

يدين ملتقى الوعي والتلاحم الشبابي جريمة العدوان السعودي الأمريكي التي وقعت ظهر اليوم الأحد، 12 يوليو 2020م في مديرية وشحة بمحافظة حجة والتي كان ضحيتها 8 شهداء كلهم أطفال ونساء وجرح طفلان وامرأة حسب إحصائية وزارة الصحة العامة والسكان.

إن هذا العدوان السافر باستهدافه منازل المواطنين في قرية ضاعن بمديرية وشحة وهم آمنون يدل على أنه لن ينكفئ عن ارتكاب المزيد من الجرائم، وأن جريمته هذه شاهد واضح على استمرارية مسلسل إجرامه البشع بحق أبناء الشعب اليمني.

وملتقى الوعي إذن يدين هذه الجريمة النكراء ليؤكد بأن الرد عليها وغيرها مما سبقها من جرائم ضروري ومهم باعتبار هذا العدوان لا يرعوي ولا يكف عن ممارساته الطائشة ولا يفهم إلا لغة القوة، وأن الرد بيد القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير حتى يرتدع هذا العدوان ويعرف أن للصبر حدود.

ويحمل قوى العدوان مسؤولية الدماء الطائرة للأطفال والنساء التي سفكت ظلما وعدوانا، كما يحمل الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والدولية ومنها منظمة اليونسيف التي تعنى بحقوق الأطفال مسؤولية السكوت غير المبرر، ويوجه الملتقى رسالة لهذه المنظمات مفادها: “كفى صمتا وانحيازا لقوى العدوان طمعا في أموالها، فإن العمل الإنساني يقتضي أن تقوموا بمسؤوليتكم على أكمل وجه حتى تكونوا صادقين أمام عملكم وأمام والإنسان كإنسان إن كان يهمكم”.

صادر عن ملتقى الوعي والتلاحم الشبابي
اليمن – صنعاء 12 يوليو 2020م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock