مواقف وبيانات

ملتقى الوعي والتلاحم: بعد 2000 يوم من العدوان.. اليمن يصنع المستحيل بصموده

بعد 2000 يوم من العدوان والحرب العبثية والتدمير الكبير الذي لحق بالبنية التحتية والاستهداف الشامل للبشر والحجر والشجر لم يزد ذلك الشعب اليمني إلا صمودا واستبسالا وعنفوانا في مواجهة هذا العدوان بكل أشكاله على المستوى العسكري والاقتصادي والسياسي وكل المستويات.

إننا في ملتقى الوعي والتلاحم لنؤكد أنه لا وجه للمقارنة أبدا بين وضع  اليمن في بداية العدوان وبين ما هو عليه اليوم من مكانة ومنعة وقوة يحسب لها الأعداء ألف ألف حساب بامتلاكه ما مكنه من تثبيت “توازع الردع” متمثلا بالعمليات التي تنفذها القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير التي أصبحت تطال العدو في العمق من أراضيه.

وهنا نوجه التحية لقائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي الذي تحلى بالحكمة في مواقفه منذ بداية العدوان وإلى اليوم وقاد معركة النفس الطويل بشكل أذهل العالم ولم يتراجع أو ينكسر أو يتماهى في مواقفه المعروفة والتي كان لها الأثر العظيم في استعادة سيادة اليمن واستقلاله.

كما هي التحية لأبطال الجيش واللجان الشعبية الذين يسطرون أروع الانتصارات في مختلف جبهات القتال على مدى سنوات العدوان.

ونشيد بدور الأجهزة الأمنية وقبائل اليمن الأبية في تماسك الجبهة الداخلية وضبط كل من تسول له نفسه المساس بأمن اليمن واستقراره عبر إثارة الفتن الداخلية وعلى رأسها فتنة أحداث ديسمبر التي تم إخمادها في يومها الثاني والقضاء على زعيمها، وقبلها فتنة حجور وبعدها فتنة العواضي في البيضاء، والتي تخطاها اليمن بخطى مؤمنة بالله القوي العزيز واثقة بنصره.

إننا في ملتقى الوعي والتلاحم الشبابي لندعو كافة أبناء اليمن وفئاته ونخبه وأطيافه وقبائله الأبية وأحراره للتحرك الفعال والمستمر وإفشال كل مخططات ومؤامرات الأعداء والاستبشار بالنصر الذي بات قاب قوسين أو أدنى، خاصة ونحن نرى أولئك المعتدين وعلى رأسهم النظامان السعودي والإماراتي يرتمون في أحضان اليهود والنصارى في تطبيع علني ومكشوف وبلا أدنى حياء أو خجل، الأمر الذي يعجل بهزيمتهم إن شاء الله.

صادر عن ملتقى الوعي والتلاحم الشبابي

اليمن – صنعاء 17 سبتمبر 2020م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock