منوعات

💠حوار بلا ثمرة

غالبا.مايكون الحوار بلا ثمرة
بلا نتيجة إذا كان محاطا بهذه الرباعية المقيتة

❇️أولا:الانسحاب هرباً بدل النقاش.
الخوف سيد الموقف ينسحب أو لا يبدأ حوار منذ الأساس
لعدم وجود التسامح فيما لو حدثت الزلة أو تم اكتشافها

❇️ثانيا: التجريح بدل الاحترام
سلاح المفلس هو السخرية ليقلل من شأن الآخر ليجعله في موقف الدفاع
أو لتغيير اصل الموضوع الذي يتم النقاش فيه

❇️ثالثا: الانتصار بدل الإنصات
وخصوصا لدى الرجال
يستولي عليه الكبرياء والعظمة
والعماد فلا يعتذر ولا يحاول أن يفهم

❇️رابعا: ألخروج للماضي بدل الحالي
بمجرد فتح الحوار
يبدأ هذا الطرف بفتح الدفاتر القديمةوتقليب السجلات الغايرة
طمعا بكسر قيمة الحوار وعدم اعطاء فرصة للاخر

>هكذا تنتهي اغلب الحوارت
وبالتالي يفقد الزوجان اهم واعظم فرصة لبناء الحياة المشتركة بينهما

فلنتخيل قليلا أي حياة تتكون دون وجود الحوار

بسم الله تفطنوا

#بهاء_الموسوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock