مقالات

الحيـــــاء

الحياء : ترك النفس لكل القبائح الشرعية والعقلية و كل ما تعده سيئاً وهي أفضل الصفات والملكات الانسانية ؛ لأنها تصون الدين و تحفظ التقوى فالانسان الحيي ينضبط في قوله وفعله وشكله ضمن الموازين الشرعية والأعراف المحمودة و يترك ما يُخجل منه. و لذا أكدت الروايات على فضل الحياء و ضرورة التخلق و التحلي به ، فقد روي عن الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) : ” استحيوا من الله حق الحياء ” (1) .كما روي إن الإمام الصَّادق (عليه السلام) كتب إلى أصحابه: «… وعليكم بالحياء والتنزُّه عمَّا تنزَّه عنه الصالحون قبلكم» .

و الحياء دليل على الايمان و علامة عليه و أثر من آثاره ؛ لأن الايمان هو سبب الحياء و منبعه . فقد روي عن النبي الأكرم (صلى الله عليه و آله) : ” أن الحياء من الإيمان ، والإيمان في الجنة ” (2) و (من) هنا سببية ، أي أن الحياء يكون بسبب الإيمان . و كلما زاد إيمان لمرء زاد حياؤه روي عن أمير المؤمنين (عليه السلام) : « كثرة حياء الرَّجُل، دليلٌ على إيمانه»(3) .و على العكس من ذلك فإن تركه يعد خروجاً عن الإيمان و علامة على عدمه . كما روي عن الامام الصادق (عليه السلام) : «فلا إيمان لِمَنْ لا حياء له»(4) . و روي عن الامام الباقر (عليه السلام) : ” أن الحياء والإيمان مقرونان في قرن ، فإذا ذهب أحدهما تبعه صاحبه (5) .

أنواع الحياء و الحياء نوعان هما :

أولا : حياء ممدوح : و هو الحياء الذي يأمر به العقل أي يكون منشأه تعقل قبح الشيء عقلاً و هو حياء لا ينفك عن موافقة الشرع له ؛ لأن العقل هو النبي الباطن للإنسان و الشرع جاء به النبي الظاهر و طالما مصدرهما واحد فلا تعارض بينهما في التقبيح و التحسين . و هو الحياء الذي أمرت بالتخلق به الشريعة المقدسة كما تقدم .

ثانيا : حياء مذموم : و هو حياء الحمق ؛ لأنه لا يستند على أسس عقلية أو منطقية أو شرعية بل غالبا ما يكون منشأه اتباع العادات و التقاليد غير الممضاة من الشرع : كالحياء عن تعلّم بعض المسائل العلمية والشرعية ، وهو حياء مذموم لأنه يدعو الى الجهل ، ولذا قيل : ” أن من رق وجهه رق علمه ” (4) أي : من استحيى من السؤال قل علمه .
__
(1) مشكاة الانوار ج1 ص179
(2) المسترشد ج1 ص10
(3) 1 ميزان الحكمة: الحديث 4568.نقلا عن كتاب وسوسة الشيطان الرجيم
(4) و(5) ميزان الحكمة ج2 ص368
(6)بحار الانوار ج68 ص330

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock