مقالات

لماذا ملتقى الوعي والتلاحم الشبابي وماذا يقدم الملتقى وماذا يقدم غيره …!؟

بقلم/ د. فيصل عايض – مستشار ملتقى الوعي والتلاحم الشبابي

مؤسسات المجتمع المدني تعتبر رافعة التنمية الاجتماعي في أي بلد بالعالم، والانتماء اليها أو الانخراط في أنشطة من قبل المواطنين، يعتبر من ضمن مقاييس التنمية البشرية والوعي المجتمعي.

ومن خلال تجربة شخصية طويلة في تأسيس والعمل في عدد من مؤسسات المجتمع المدني، والمنظمات الجماهيرية المحلية او الدولية، ساتحدث هنا حديث الصادقين المحترمين للقيم والمبادئ الانسانية التي نكتب عنها ونتشدق بها في احاديثنا واطروحاتنا المختلفة.

ساتحدث عن مؤسسة ملتقى الوعي والتلاحم الشبابي . الذي اعمل مستشار لهذا الملتقى منذ الانتقال الى صنعاء نهاية 2018م .

– يعمل الملتقى على تنفيذ العديد من البرامج والانشطة الاجتماعية والإغاثةالكبيرة ( اعانات غذائية – مخيمات طبية – دعم مراكز الغسيل الكلوي- دعم الطلاب ….الخ ) وغيرها كثير من الانشطة ليس المجال هنا لذكرها .

– يعمل الملتقى بصمت وبدون ضجيج اعلامي وبهرجة ومتاجرة بمعاناة الناس ،  كما تعمل الكثير من مؤسسات المجتمع المدني المشابهه ، وهناك تعليمات من قيادة الملتقى ،  انا شاهد عليها  بعدم تصوير المستهدفين وحفظ كرامتهم الانسانية كاحدى القيم الجوهرية المحددة في ادبيات الملتقى .فهناك اكثر من 5000 مستفيد من اكثر من  60  مشروع نفذها الملتقى لا توجد اي صور لمستفيد والاكتفاء بصورة عامة للتوثيق فقط .

– يكون الملتقى حاضرا حيثما توجد حاجة الناس ايا كانوا ، لا يعمل وفق اعتبارات سياسية او مذهبية او مناطقية ، بل ان 90 بالمية من المستفيدين من انشطته ومشاريعه لا يعرف عنهم الملتقى ، غير الاسم كرقم في خانة كشف المستفيدين فقط …

يقود الملتقى شخصيات شبابية ذات قيم وطنية ودينية وانسانية عالية ، وذات بعد اخلاقي قلما يتوفر لدى غيرهم ممن يدعون ذلك .

لماذا نكتب هذا اذا ..!؟

لا يوجد غرض شخصي من هذا المقال، فقط نريد ان نقول كلمة حق وهي اقل ما يمكن مقارنة مع ما يقدمه هذا الكيان للبلد والمجتمع اليمني.

ولكي نقول لانفسنا وللجميع، ان هناك شخصيات ريادية، لا يتصنعون فعل الخير،  بل يفعلونه دون ضجيج تاركين افعالهم تتحدث عنهم،  لا ابواقهم .

ويكفينا القول ؛ بأن خير الناس أنفعهم للناس ..!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock