مقالات

المنجي في آخر الزمان؛ عقيدة تجمع بين الديانات

تجمع کل الدیانات علی ظهور المنجي في آخر الزمان ولکن الدیانات الإبراهیمیة تجمع کلها بصفات مشترکة تدل علی ذلك، وتعتقد أن المنجي الموعود سیظهر لینشر السلام والعدل في الأرض بعد أن یملأها الظلم والجور.

وینتظر الهندوس ظهور “کالکي” وینتظر البوذیون ظهور بوذا الخامس بینما یعتقد الیهود بظهور “ماشیح” في آخر الزمان وینظر المسیحیون المسیح ویؤمن المسلمون بظهور المهدي الموعود (عج) في آخر الزمان.

ویشیر القرآن الکریم إلی ظهور المنجي کـوعد إلهي محتوم وذلك لقوله تعالی ” يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ” (الصف / 89)

وقیل إن هذا الوعد الإلهي لم یتحقق بعد وبما أن الوعود الإلهیة حتمیة الوقوع فإن ذلك سیتحقق بالمستقبل من خلال ظهور المنقذ الموعود.

وجاء في الآیة 105 من سورة الأنبیاء ” وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ” وهنا تعني الأرض کل الأرض التي یعیش علیها البشر، والصالحون لم یرثوا کل الأرض حتی الآن، إذا هو وعد إلهي محتوم لم یتحقق بعد وسیتحقق في المستقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock